مرآة العالم

الأمم المتحدة تدين مجزرة خان شيخون وتعتبرها جريمة حرب

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الأربعاء 5 نيسان/ أبريل 2017، المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام يوم أمس باستخدام الغازات السامة في مدينة خان شيخون بريف إدلب واصفاً إياها بالمروعة ومؤكداً أن جرائم الحرب لاتزال ترتكب في سوريا.

وقال “غوتيريس” خلال مؤتمر دولي حول مستقبل سوريا في العاصمة البلجيكية بروكسل، أن الأمم المتحدة تريد أن يكون هناك محاسبة على مثل هذه الجرائم، مبدياً ثقته بأن  مجلس الامن الدولي سيتحمل مسؤوليته، حسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف. ب).

وعبر “غوتيريس” عن أسفه من هذه الأحداث المروعة  التي تظهر أن “جرائم حرب لا تزال ترتكب في سوريا” وأن الهجوم الكيميائي على ريف إدلب الجنوبي، يظهر استمرار جرائم الحرب في سوريا.

وسبق أن أشارت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة طارئة اليوم الأربعاء، بشأن الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون.

وحث وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل روسيا في وقت سابق اليوم، على دعم قرار لمجلس الأمن الدولي يدين هجوماً شنته طائرات حربية تابعة للنظام بأسلحة كيماوية في سوريا وقال إن المسؤولين عنه يجب أن يمثلوا أمام محكمة دولية.

ويذكر أن أكثر من 100 مدنياً قتلوا وأصيب المئات بحالات اختناق، معظمهم من الأطفال والنساء، يوم أمس الثلاثاء، جراء استهداف طائرات النظام لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بغازات سامة رجّح أطباء أن تكون من نوع “السارين”.

وقد أثبتت تقارير عديدة استخدام نظام الأسد السلاح الكيماوي ضد المدنيين في مناطق متفرقة في سوريا وأظهرت التقارير وثائق وصور وشهادات أطباء توضح الجرائم المرتكبة بحق المدنيين من خلال القصف بالغازات السامة.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *