مرآة العالم

الأمم المتحدة “متحمسة” لاتفاق المناطق الآمنة في سوريا

أعرب “أنطونيو جوتيرش” الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة الجمعة 5 أيار/ مايو 2017 عن حماسته إثر توقيع الدول الضامنة “روسيا وتركيا وإيران” لوقف إطلاق النار، في الجلسة الختامية من مؤتمر الأستانة 4، على المذكرة الخاصة بإنشاء عدة مناطق آمنة في محافظات مختلفة من سوريا، بغية تخفيف التصعيد الواقع عليها.

وقالت الأمم المتحدة في بيان لها: “إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرش متحمس لاتفاق تم التوصل إليه الخميس ﻹقامة مناطق آمنة في أجزاء معينة من سوريا”.

وأكد البيان على أنه : “سيكون من المهم أن يؤدي هذا الاتفاق بالفعل إلى تحسين حياة السوريين”.

وقالت الولايات المتحدة الأمريكية: “إنها تثمن الجهود التي بذلتها تركيا وروسيا في مؤتمر الأستانة، إلا أنها أبدت تخوفها من الدور الإيراني كضامن في المفاوضات”.

وبخصوص الدور الإيراني أكدت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها يوم أمس: “أن أنشطة إيران في سوريا أسهمت في العنف ولم توقفه، ودعم إيران المطلق لنظام الأسد أطال معاناة العامة من الشعب السوري”.

ويذكر أن اتفاق المناطق الآمنة ضم” كامل محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحمص ودمشق ودرعا والقنيطرة”، ونصت المذكرة على “وقف استخدام كافة الأسلحة بما فيها الجوية بين الأطراف المتصارعة “في مناطق تخفيف التوتر”، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية والعاجلة إلى المناطق المذكورة”، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية التركية يوم أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *