مرآة البلد

البرد وسوء التدفئة يتسببان بوفاة أطفال نازحين في مخيمات ريف حلب الشمالي

لقي طفلان مصرعهما وأصيب آخرون من عائلة واحدة، اليوم 25 كانون الأول/ديسمبر 2016، إثر نشوب حريق في خيمتهم في مخيم باب السلامة الحدودي مع تركيا بريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون ميدانيون، إن حريقاً نشب في إحدى خيمات النازحين في مخيم باب السلامة، بسبب استخدام وسائل تدفئة سيئة، ما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة بقية أفراد العائلة بجروح.

وأشار الناشطون إلى أن طفلين آخرين توفيا أيضاً في مخيم روبار بمحيط مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، نتيجة البرد القارس وعدم توفر وسائل للتدفئة.

ويعاني المدنيين الذين تم تهجيرهم مؤخراً من أحياء حلب الشرقية ظروفاً صعبة بسبب سوء الطقس، ونقص الإمكانيات في المخيمات التي أقيمت لهم في ريفي حلب وإدلب الخاضعين لسيطرة المعارضة.

وكان ثلاثة أطفال وامرأتان ممن تم إجلاؤهم من مدينة حلب، قضوا في وقت سابق نتيجة البرد الشديد خلال إقامتهم في خيمة بمنطقة “إيكاردا” جنوب حلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *