مرآة البلد

التحالف الدولي يستخدم الفوسفور من جديد بقصفه مدينة الرقة مرتكباً مجزرة بحق المدنيين

واصلت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، ارتكاب المجازر بحق المدنيين في الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في مدينة الرقة.

حيث ارتكب الطيران الحربي مساء الأحد 11 حزيران/يونيو 2017، مجزرة جديدة في حي السباهية بمدينة الرقة، نتيجة استهدف الأبنية السكنية بقنابل الفوسفور الأبيض.

وقال ناشطون ميدانيون إن 6 مدنيين سقطوا ضحية مجزرة ارتكبها طيران التحالف في حي السباهية، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى، تم نقلهم إلى المراكز الطبية لتقديم العلاج اللازم لهم.

كما سقط 5 ضحايا مدنيين بالإضافة إلى عدد من الإصابات، ضحية القصف المدفعي لقوات النظام على حي حويجة السوافي.

ويذكر أن الطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي قد استهدفت يوم السبت الماضي بأكثر من 10 غارات منها خمس غارات بأسلحة تحتوي على الفوسفور الأبيض أحياء السباهية والقادسية والرومانية غربي مدينة الرقة، ما أسفر عن سقوط 15 قتيلاً وإصابة عشرة آخرين بجروح.

واعترف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، باستخدامه الفوسفور الأبيض في قصف مدينة الرقة.

وقال التحالف في بيان له: «لا تناقش مسألة تزويد قواتنا بالذخائر التي تحمل طابع الإنارة واستخداماتها وفقاً للسياسة المعلوماتية للتحالف، ولكن بحسب قواعد الاشتباك في النزاعات المسلحة تستخدم ذخائر الفسفور الأبيض لكشف الستائر الدخانية وعمليات التمويه وتحديد المواقع والعلامات».

ويدعي التحالف الدولي أنه يستهدف نقاط ومواقع تابعة لتنظيم الدولة، إلا أن ناشطون وإعلاميون قد أكدوا أن أهداف الطائرات التابعة للتحالف تركز على الأحياء السكنية وتجمعات المدنيين ولا تستهدف مواقع تنظيم الدولة كما تروج قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي.

 

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *