مرآة العالم

الجزائر تستقبل السوريين العالقين على حدودها مع المغرب من جديد

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان صادر عنها الخميس 1 حزيران/يونيو 2017، أنها اتخذت قراراً بإعادة استقبال اللاجئين السوريين العالقين على حدودها مع المغرب.

وبحسب ما جاء في بيان الوزارة فإن قرار استقبال اللاجئين السوريين، جاء مراعاةً للنواحي الإنسانية التي يمرون بها حالياً.

ويصل عدد السوريين العالقين منذ 17 نيسان/إبريل الماضي، على الحدود المغربية الجزائرية، إلى 55 فردا، بينهم 20 طفلا و17 امرأة، واحدة منهم حامل.

وسبق أن حذرت أكثر من 44 منظمة وجمعية حقوقية مغربية من الأوضاع الكارثية التي يعيش فيها اللاجئون السوريون العالقون على الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر.

وكان السوريون العالقون على حدود المغربية الجزائرية قد وجهوا نداء لملك المغرب من أجل مساعدتهم والسماح لهم بالدخول للأراضي المغربية.

إلّا أن المغرب رفضت استقبال العالقين، حيث قال الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية وشؤون الهجرة، إن “حدود المغرب مغلقة وتخضع لمراقبة دائمة، ولا يمكن أن تفتح في وجه الهجرة غير الشرعية التي قد تؤثر سلباً على أمن المغرب والمغاربة”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *