مرآة البلد

الجولاني يعلن فك ارتباط النصرة بالقاعدة وتشكيل جبهة فتح الشام

أعلن “أبو محمد الجولاني” أمير “جبهة النصرة” اليوم الخميس 28/ تموز، عن فك ارتباط “النصرة” عن “تنظيم القاعدة”، وتشكيل تنظيم جديد تحت مسمى “جبهة فتح الشام”.

وأكد “الجولاني” في تسجيل مرئي، بثته عدة قنوات فضائية، أن الإعلان جاء “انطلاقاً من المصلحة العامة، ونزولاً عند رغبة أهل الشام، ولدفع ذرائع المجتمع الدولي، خاصة روسيا والولايات المتحدة”.

وشدد “الجولاني” على أن التشكيل الجديد “جبهة فتح الشام” لا يرتبط بأي جهة خارجية، ويسعى لتحقيق العمل على “إقامة شرع الله”، والهدف منه تقريب المسافات بين “الفصائل المجاهدة”، والتوحد معهم “لتحرير أرض الشام” والقضاء على “النظام وحلفائه”.

ورغم إعلان الجولاني الصريح عن فك ارتباطه بالقاعدة، وإعلانه عدم الارتباط بأي جهة خارجية أخرى، إلا أن قائد “القيادة الوسطى الأميركية” سارع للقول بأن الإدارة الأمريكية ما زالت “قلقة من الخطر الذي تمثله جبهة النصرة ولو غيرت اسمها”، وأكد أن “جبهة النصرة ستظل جزءاً من تنظيم القاعدة العالمي”.

ويبقى التساؤل الذي يطرحه المراقبون والمواطنون السوريون، هل ما أعلنته النصرة من فك ارتباطها بتنظيم القاعدة المصنف تنظيماً إرهابياً من قبل الغرب سيغير شيئاً من المعادلة على الأرض؟، وهل سيمنع أو يخفف القصف على الأماكن التي ينتشر فيها مقاتلو الجولاني؟، ..لعل الأيام القادمة كفيلة بالإجابة على تلك التساؤلات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *