مرآة العالم

الجيش التركي سيواصل جهوده للحيلولة دون تشكل أي كيان غير مرغوب فيه في سوريا

أكدت هيئة الأركان التركية يوم الجمعة 31 آذار/مارس 2017 انتهاء عمليات درع الفرات في سوريا بعد إبعادها خطر التنظيمات الإرهابية في المنطقة الحدودية التركية السورية بحسب بيان رسمي.

وأسدل الجيش التركي الستار على عملية درع الفرات بعد النجاح في تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها العملية عبر القضاء على أي تواجد للتنظيمات الإرهابية وما تسببه من خطر في المنطقة الحدودية مع سوريا وفقاً لما جاء في بيان هيئة الأركان التركية.

وأشار الجيش التركي في بيانه إلى مواصلة جهوده لحماية أمن بلاده القومي والحيلولة دون تشكل أي “كيان غير مرغوب فيه” في سوريا حتى بعد انتهاء عمليته العسكرية درع الفرات في شمالها.

وقال: “نواصل عملياتنا لحماية أمننا القومي والحيلولة دون وجود أي كيان غير مرغوب فيه والسماح لإخوتنا السوريين المشردين بالعودة إلى بلادهم والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وينتشر مقاتلو “درع الفرات” المدعومين من الجيش التركي في المناطق الشمالية بريف حلب رغم الإعلان عن انتهاء عملياتهم في المنطقة.

 وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة مع إحدى القنوات التركية أمس الخميس أن مهمة القوات التركية لم تنتهي بعد في الشمال السوري مؤكداً أن على روسيا الامتناع عن الاستجابة لكافة الدعوات المقدمة إليها في إشارةً إلى تقارب موسكو مع تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي المصنف كتنظيم إرهابي من قبل تركيا.

وكان مجلس الأمن القومي التركي أعلن أول أمس الأربعاء انتهاء عمليات درع الفرات بنجاح.

يذكر أن القوات التركية أطلقت في 24 آب الماضي عملية درع الفرات بمشاركة فصائل معارضة بهدف محاربة تنظيم الدولة وطرده من المنطقة الحدودية التركية السورية ومنع تواجد لأي تنظيم إرهابي يهدد أمن تركيا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *