أخبار متفرقة

الحكم مؤبد للاجئ سوري في النمسا لاعترافه بقتل جنود للنظام

قضت المحكمة النمساوية مساء أمس، الأربعاء، بالحكم مؤبد على لاجئ سوري، كان يقاتل في صفوف مقاتلي المعارضة، بعد اعترافه بقتل عناصر تابعين لجيش النظام.

وكان اللاجئ السوري المتهم قد اعتقل في شهر حزيران من العام الماضي في ولاية تيرول، تهمة إطلاق النار على جنود جرحى، بعد أن أبلغ عليه مواطن سوري آخر، إلى أن المحكمة أجلت محاكمته عدة مرات.

وبحسب ما ذكرت الاستخبارات النمساوية الذين شاركوا في جلسات المحكمة كشهود إثبات، فإن المتهم اعترف بعد اعتقاله بقتل من 20 – 25 جنديا جريحا بإطلاق النار عليهم في الرأس والصدر، وموافقته على ما ورد في سجل التحقيق ووضع توقيعه عليه. لكن المدان، بالمقابل أنكر في المحكمة ذلك الاعتراف، دافعا بأن كلماته أثناء التحقيق ترجمت بشكل خاطئ.

وكان المتهم قدد هدد خلال محاكمته بالإضراب عن الطعام، كما تظاهر بفقدان الوعي، إلا أن الفحص الطبي أكد أنه يتمتع بكامل قواه العقلية ولا يعاني من أي عارض صحي.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *