مرآة البلد

الخارجية التركية تحمل روسيا مسؤولية مجزرة إدلب و تطالب المجتمع الدولي بالتحرك

حملت تركيا اليوم الثلاثاء 31 مايو/أيار 2016، روسيا مسؤولية الضربات الجوية التي شنتها طائرات روسية على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة، وأسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنياً وإصابة نحو 200 شخص.

وطالبت الخارجية التركية المجتمع الدولي بالتحرك سريعاً، ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري، و قالت عبر بيان أرسل بالبريد الإلكتروني إن تلك الجرائم ” لا يمكن تبريرها”.

ونفت روسيا شن طائراتها ضربات جوية الليلة الماضية على إدلب، وقال “إيجور كوناشينكوف” المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيان “لم تنفذ الطائرات الروسية أي مهام قتالية ولا أي ضربات جوية في محافظة إدلب”.

وتشهد مدينة إدلب هجمة غير مسبوقة، وقصفاً جوياً تسببت بتوقف مشفيي الوطني وابن سينا، وسط حالة تخوف كبيرة من الأهالي من استمرار القصف على المدينة التي  تستضيف الآلاف من النازحين من المدن الأخرى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *