مرآة العالم

الرئيسان ترامب وأردوغان يناقشان المنطقة الآمنة في سوريا وأزمة اللاجئين وعدة قضايا

ناقش الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي جرى بينهما ليلة أمس عدة قضايا ثنائية وأخرى تتعلق بمكافحة الإرهاب والمنطقة الآمنة في سوريا وأزمة اللاجئين حيث أكدا على ضرورة العمل المشترك من أجل محاربة الإرهاب والتزامهما بذلك.

وجدد الرئيس الأمريكي ترامب في بيان البيت الأبيض اليوم الأربعاء 8/2/2017 مساندة الولايات المتحدة لتركيا “باعتبارها شريكاً استراتيجياً وحليفا في حلف شمال الأطلسي” مرحباً بالدور التركي فيما يتعلق بقتال ” تنظيم الدولة”.

بدورها قالت مصادر في الرئاسة التركية بحسب ما نشرته وكالة الأناضول اليوم الأربعاء :”إن اتصالاً هاتفياً جرى بين أردوغان وترامب، استمر لمدة 45 دقيقة، أكد خلاله الرئيس الأمريكي أن تركيا حليف استراتيجي لبلاده في حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس التركي أعرب لنظيره الأمريكي عن خالص تهانيه لفوزه في الانتخابات الرئاسية وبدء مهامه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، فيما أكد الرئيس الأمريكي في الاتصال أن بلاده ستواصل دعمها لتركيا في محاربة الإرهاب مشيداً بدور تركيا في محاربة تنظيم الدولة.

وشدد الرئيسان على سعيهما لمواصلة مكافحة الإرهاب في حين أن الرئيس التركي طالب ترامب بإيقاف تقديم الدعم لحزب الاتحاد الديمقراطي الذراع السوري لحزب حزب العمال الكردستاني “بي كي كي” ووحدات حماية الشعب الكردية بحسب المصادر ذاتها.

وتطرق الرئيسان الأمريكي  والتركي إلى العديد من المواضيع والقضايا الثنائية والمنطقة الآمنة في سوريا وأزمة اللاجئين.

وكانت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية كشفت في وقت سابق عن اتصال هاتفي سيتم بين أردوغان وترامب ليل الثلاثاء-الأربعاء بتوقيت إسطنبول

والجدير بالذكر أن البيت الأبيض أكد في وقت سابق أن الاتصال الهاتفي مدرج على أجندة زعيمي البلدين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *