أخبار سوريامرآة البلد

السيناريو الأكثر رعباً للثورة في عفرين: الـ YPG تنسحب ونظام الأسد يصل إلى الحدود التركية

خاص لمرآة سوريا: رغم الحشود التركية الكبيرة وارتفاع نبرة التهديدات ضد ميليشيات الحماية الكردية من جانب أنقرة، يطرح في الكواليس حالياً سيناريو مقترح لعفرين قد يشكل كابوساً حقيقياً للسوريين الذين يحلمون بالتخلص من حكم نظام الأسد.

هذا السيناريو الذي باح به لموقع مرآة سوريا مصدر في المعارضة العسكرية، كان قد شارك في مفاوضات أستانة، وطلب عدم كشف هويته، سيفضي حال تطبيقه إلى انسحاب ميليشيات الـYPG من عفرين، وتسليم المدينة وأريافها وصولاً إلى الحدود التركية لقوات النظام.

وبحسب المصدر المطلع على كواليس المساومات الدولية، فإن كلاً من روسيا والولايات المتحدة متفقتان تماماً -بعكس ما يظهر في الإعلام- على عدم السماح لتركيا بالدخول إلى عفرين، ففي الوقت الذي ما تزال فيه القوات الروسية تشكل طوقاً حول مناطق السيطرة الصفراء “باستثناء الجهة الشمالية المقابلة للحدود”، فقد زودت الولايات المتحدة الميليشيات بترسانة من مضادات الدروع الذكية والقناصات بعيدة المدى ذات المناظير الحرارية بالإضافة إلى عدد محدود من مضادات الطيران المحمولة على الكتف.

لكن كل هذا الدعم المقدم للميليشيات الكردية إنما يشكل -والكلام لمصدر المرآة- العصا التي يرفعها الروس والأمريكان بوجه الأتراك، مقابل العرض “الجزرة” الذي بدؤوا بطرحه لأنقرة في اللحظات الأخيرة والذي يتمثل بسحب الميليشيات وسيطرة نظام الأسد على عفرين.

ويضيف المصدر أن هذا العرض قد يلقى ارتياحاً من قبل القيادة التركية الغير مستعدة للدخول في استنزاف عسكري ضد ميليشيات مدربة ومعبأة عقائدياً، خصوصاً في ظل وجود معارضة تركية تستعد لإحصاء الجنازات القادمة من سوريا واستثمارها في المنافسة الانتخابية.

ويختم المصدر حديثه للمرآة قائلاً: قد تشكل هذه الخطوة -إن وقعت- حلاً مؤقتاً لأنقرة، لكنها ستؤدي بالتأكيد لخنق فصائل المعارضة السورية وحصار آخر معاقلها في إدلب وريف حلب حصاراً خانقاً.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *