مرآة العالم

الشرطة اليونانية تنقل اللاجئين من مخيم “إيدوميني” على الحدود المقدونية رغماً عنهم

بدأت الشرطة اليونانية صباح اليوم 24أيار 2016، بإخلاء مخيم اللاجئين المهاجرين في “إيدوميني” على الحدود مع مقدونيا، حيث تواجد ما لا يقل عن 200 شرطي يوناني، وعناصر باللباس المدني، مدعومين ب 20 آلية للشرطة، مع تحليق لمروحية فوق المخيم.

و جاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة اليونانية يوم أمس قرار بدء إخلاء مخيم إيدوميني ونقل قاطنيه، البالغ عددهم 8400 شخص، إلى مخيمات أخرى شمالي البلاد .

وأبدى لاجئون رفضهم الانتقال باعتبار تلك الخطوة لا توفر حلاً لأزمتهم ، وتخوفاً من أن تكون ظروف الحياة في المخيم الجديد أكثر صعوبة من الأوضاع التي يعيشونها في مخيم إيدوميني ، وكان من بين اللاجئين الرافضين للانتقال السوري “صافد شريف” حيث قال “إنه سيرفض نقله إلى مخيم آخر”، مضيفًا: “سبق وأن وعدونا بتحسين أوضاعنا المعيشية، ونقلونا لمخيم في سالونيك (اليونانية)، غير أنني كدت أموت جوعًا هناك، وفررت إلى هنا (إيدوميني) مرة ثانية”.

ينتظر الآلاف من اللاجئين العالقين على الحدود منذ ثلاثة أشهر البت في مصيرهم ، و يعانون حياة صعبة، مع نقص في الغذاء والاحتياجات الأساسية في المخيم ، فيما حاول بعضهم عبور الحدود إلى مقدونيا، إلا أن الشرطة هناك كشفت محاولاتهم، وأعادتهم إلى المخيم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *