مرآة العالم

الطفلة بانا العبد توجه نداء لوزير الخارجية التركي من داخل حلب.. فبماذا ردّ؟

وجهت الطفلة السورية بانا العبد، التي تغرّد عبر حسابها على تويتر من داخل حلب، نداء لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تطلب فيه مساعدة المدنيين داخل حلب.

و قالت بانا عبر تغريدة باللغة الإنكليزية:”سيد مولود جاويش أوغلو، لقد تأملنا بالأمس، لكن ماذا حصل الآن؟ رجاءً ساعدنا الآن، ليس هناك المزيد من الوقت.. شكرًا لك”.

و تأتي هذه التغريدة بعد تأخير تنفيذ الاتفاق الروسي-التركي حول إخراج المدنيين من حلب، بسبب تعنت الطرف الإيراني و الميليشيات الشيعية الأخرى التي تقاتل في حلب إلى جانب الأسد.

و ردّ جاويش أوغلو على تغريدة بانا بالقول:”حافظي على الأمل يا ابنتي، تركيا تسمع نداءك، نحن نعمل على إنهاء معاناتك و معاناة الكثير من الأطفال في سوريا”.

كما ردّ رئيس منظمة الهلال الأحمر التركي، لدكتور كريم كينيك، على تغريدة بانا و قال:”و نحن أيضًا سنكون بانتظارك على طريق إدلب يا عزيزتي”.

و شهد مساء الخميس خروج أولى دفعات المدنيين و الجرحى من داخل حلب عبر معبر الريف الغربي.

و قال مراسل مرآة سوريا في حلب إنّ العشرات من الباصات التي تقل المدنيين انطلقت من حلب و وصلت إلى الريف الغربي، حيث تنتظر المدنيين و الجرحى هيئات و منظمات إغاثية.

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *