مرآة البلد

الطيران الحربي يرتكب مجزرة بحق عائلة من مهجري حلب الشرقية في مدينة الأتارب

عاود طيران النظام الحربي وحليفه الروسي السبت 24 كانون الأول /ديسمبر 2016، شنّ غاراته الجوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حلب الغربي، عقب انتهاء عملية إخلاء حلب الشرقية.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت ستة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على الأحياء السكنية في مدينة الأتارب، استهدفت إحداها منزلاً يأوي عائلة كانت قد خرجت من أحياء حلب الشرقية من أيام قليلة، ووصلت إلى ريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص من العائلة بينهم امرأة وطفلين، وإصابة آخرين.

وأشار الناشطون إلى أن الغارة التي استهدفت منزل العائلة النازحة، تسبّب بمقتل سائق صهريج خاص بتعبئة المياه للمنازل.

وسارعت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن المستهدفة لرفع الأنقاض والبحث عن ضحايا وجرحى عالقين تحتها.

وكان قصفاً جوياً طال أمس، الجمعة، بلدات خان العسل وكفرناها والمنصورة وكفر داعل ومنطقة الراشدين في الريف الغربي، تسبّبت بدمار كبير في الممتلكات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *