مرآة البلد

الطيران الحربي يصعد قصفه لمحافظة إدلب والتربية الحرة تعلق دوام المدارس

شن الطيران الحربي اليوم الاثنين 5 كانون الأول/ديسمبر 2016، عدة غارات جوية على مدينة إدلب وريفها، مستهدفاً المناطق السكنية، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى المدنيين.

وقال أحمد خطيب مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن طائرات حربية روسية أغارت بالقنابل العنقودية صباح اليوم على مدينة إدلب واستهدفت المناطق السكنية فيها، ما أدى إلى مقتل طفلتين وإصابة آخرين.

وأصيب عدد من المدنيين بقصف جوي روسي أيضاً على بلدة كورين بريف إدلب الجنوبي، و تم نقلهم إلى نقاط طبية قريبة.

كذلك استهدفت طائرات النظام الحربية ليلة الاثنين المناطق السكنية في بلدة تفتناز بريف إدلب الشرقي، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة آخرين.

وطال القصف الجوي كلاً من مدينة بنش وقرية معارة النعسان ومحيط مدينة سراقب، دون وقوع إصابات.

و في ظل الهجمة التي تتعرض لها محافظة إدلب من قبل طيران نظام الأسد وحلفائه، أعلنت مساء أمس الأحد، مديرية التربية الحرة في محافظة إدلب عن تعليق الدوام الرسمي في المدارس العامة والخاصة حرصاً على سلامة الطلاب لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم الاثنين.

 ويذكر أن طائرات النظام الحربية ارتكبت يوم أمس ثلاثة مجازر في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والجرحى المدنيين جراء استهدافها المرافق الحيوية في كل من مدينة معرة النعمان ومدينة كفرنبل وبلدة التمانعة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *