مرآة البلد

الطيران الحربي يغير على درعا البلد مستهدفًا المدنيين تحت أنظار فصائل المعارضة

تعرضت أحياء المدنيين في درعا البلد اليوم الخميس 4 آب/أغسطس 2016 لقصف جوي أوقع العشرات من الجرحى في صفوف المدنيين.

و قال أحمد غانم، مراسل مرآة سوريا في درعا إنّ مقاتلات جويّة شنّت عدة غارات على منازل المدنيين في أحياء  درعا البلد، ما أدى إلى وقوع العديد من الجرحى.

و عملت مدفعية النظام القادرة على رصد المنطقة على إطلاق قذائف هاون مختلفة العيارات و بشكل عشوائي على الأحياء التي استهدفها الطيران الحربي، بهدف استغلال حالة الهلع و التجمعات التي تعقب القصف الجوي عادة، لإلحاق أكبر قدر ممكن من الخسائر.

و هرعت فرق الدفاع المدني و سيارات الأهالي إلى الأماكن المستهدفة، و قامت بنقل المصابين و الجرحى إلى النقاط الطبية الميدانية وسط تحليق متواصل للطيران الحربي.

و يأتي هذا التصعيد في ظل استمرار حرص فصائل المعارضة في درعا على التهدئة المطلقة مع نظام الأسد.

و يتهم ناشطون ميدانيون فصائل المعارضة في درعا بالتخاذل، بسبب تحكم غرفة “الموك” غير المشروط بأعمالهم و تحركاتهم.

و تعتبر غرفة الموك التي تديرها المخابرات الأردنية بشكل مباشر، الداعم الأكبر و ربما الوحيد لفصائل المعارضة في درعا، و قد تشكلت بدعم أمريكي بريطاني سعودي إماراتي أردني، إلا أنّ السعودية انسحبت منها قبل أشهر على وقع خلافات رؤى مع الإمارات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *