مرآة البلد

الطيران الحربي يكثف غاراته على أحياء مدينة إدلب وريفها ويوقع العديد من الإصابات

شن الطيران الحربي اليوم 31آب/أغسطس 2016، عدة غارات جوية على مناطق متفرقة من مدينة إدلب وريفها، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن الطيران الحربي شن غارات جوية على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح.
وكثفت المقاتلات الحربية قصفها بالصواريخ الفراغية على أحياء مدينة إدلب، مستهدفةً الأبنية السكنية فيها، ما أدى إلى إصابة 11 مدنيًا.
وتعرضت بلدتا سكيك والتمانعة في ريف إدلب الجنوبي لقصف جوي طال الأحياء السكنية، ما خلّف دماراً كبيراً في ممتلكات المدنيين.
وشنّ الطيران الحربي أربع غارات جوية مستخدمًا فيها القنابل الفوسفورية على مدينة تفتناز في ريف إدلب الشمالي، كما استهدف منازل المدنيين في مدينة بنّش بثلاث غارات، دون وقوع إصابات.
وكانت الطيران الحربي قد ارتكب يوم أمس مجزرتين في كلٍّ من مدينتي معرة نصرين وبنش في ريف إدلب، راح ضحيتهما 11 قتيلاً وعشرات الجرحى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *