مرآة البلد

الطيران الحربي يواصل غاراته على بلدات ريف إدلب موقعاً المزيد من القتلى المدنيين

بدأت طائرات النظام الحربية وحليفتها الروسية منذ صباح السبت 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، شنّ غاراتها الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب، موقعة ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.
وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن مقاتلة حربية استهدفت بالصواريخ الفراغية النقاط الحيوية في بلدة جبالا بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها 5 مدنيين، بالإضافة إلى سقوط العديد من الإصابات.
كما أفاد مراسلنا بأن الطيران الحربي شنّ عدة غارات جوية على مدينة خان شيخون، مستهدفاً منازل المدنيين في الحي الشرقي، ما أسفر عن مقتل امرأتين وطفلين، وجرح العديد غيرهم.
وأغارت المقاتلات الحربية بالصواريخ الفراغية على مدرسة بلدة كفرعين أثناء تواجد الطلاب بصفوفهم، ما تسبّب بإصابة معلمتين، إصابات حرجة.
وتعرضت بلدة التمانعة لقصف جوي بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية، خلّف أضراراً مادية في الممتلكات.
من الجدير بالذكر أن مجزرة وقعت أمس، الجمعة، في بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي، راح ضحيتها 5 مدنيين، إثر استهداف الطيران الحربي لمستشفى النسائية والأطفال في البلدة بالصواريخ الفراغية

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *