مرآة البلد

الطيران المروحي يرتكب مجزرة راح ضحيتها 20 مدنيًا في حلب

واصلت مروحيات النظام اليوم 27آب/أغسطس 2016، قصفها بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة حلب وريفها، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.


وقال “جمعة علي” مراسل مرآة سوريا في حلب، إن الطيران المروحي ارتكب مجزرة بحق المدنيين في حي المعادي بمدينة حلب، حيث ألقى برميلين متفجرين على خيمة عزاء في أحد شوارع الحي، ما أدى إلى سقوط 20 قتيلا كحصيلة أولية، وإصابة 30 آخرين.


وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على منازل المدنيين في حيي باب النيرب والسكري، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى.


وشنّت المقاتلات الحربية ثلاث غارات جوية على بلدة دارة عزة في ريف حلب الغربي، استهدفت الأحياء السكنية فيها، ما أدى إلى مقتل اثنين من المدنيين وإصابة عدد آخر بجروح.


وبالمثل، تعرضت قرية جب كاس في ريف حلب الجنوبي لقصف جوي بالصواريخ الفراغية، تسبّب بمقتل مدنيين اثنين، وجرح آخرين.


وتزامناً مع قصف الطيران الحربي على مدينة عندان بريف حلب الشمالي، قامت قوات النظام المتمركزة في قرية الطامورة، باستهداف منازل المدنيين في القرية بعدد من قذائف المدفعية.


وكان الطيران الحربي قد ارتكب منتصف ليلة أمس مجزرة بحق المدنيين في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، حيث راح ضحيتها خمسة مدنيين، بينهم طفل، إضافة إلى إصابة ثمانية آخرين بجروح.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *