مرآة البلد

القوات التركية ترد على قصف مواقعها بقتل 11 عنصرا لوحدات الحماية الكردية

تواصلت الاستهدافات المدفعية الجمعة 28 نيسان/ أبريل 2017 بين القوات التركية والكردية على مناطق سيطرة كل منهما في تركيا وسوريا، ما أدى إلى مقتل 11 عنصراً من القوات الكردية.

وقالت مصادر تركية، إن مواقع لقواتها في بلدة حيلان بينار المحاذية للحدود السورية، شهدت قصفاً صاروخياً من مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ما دفع الجيش التركي للقصاص منها والرد على هذه التعديات التي طالت أراضيها بقصف مماثل على قرية سوسك ومخفر تل فندر غربي مدينة تل أبيض بريف الرقة، ما أسفر عن مقتل 11 عنصراً من وحدات حماية الشعب الكردية.

وذكرت مصادر، أن القوات التركية نزعت الأسلاك الشائكة الموجودة بالقرب من مدينة تل أبيض بريف الرقة، بهدف اقتحام المدينة والانتشار فيها.

وبناء على التطورات الأخيرة، أصدرت قوات سوريا الديمقراطية أوامراً بإخلاء جميع مقراتها المتاخمة للحدود التركية، إضافة إلى توجيه دعوات إلى المدنيين للخروج من المدينة بهدف الحفاظ على أرواحهم وسلامتهم.

وارتفعت وتيرة القصف بين الطرفين بعد أن شنت الطائرات الحربية التركية عدة غارات جوية على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في العراق وسوريا، وتسببت بمقتل وجرح عدد من قياديها وعناصرها.

ويذكر أن “مارك تونر” المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عبر عن قلقها بعد هذا القصف الجوي قائلاً: “عبرنا عن تلك المخاوف لحكومة تركيا مباشرة، التحالف لم يوافق على هذه الضربات التي أدت إلى خسائر مؤسفة للأرواح في صفوف قوات شريكة لنا في قتال تنظيم الدولة وبينهم عناصر من قوات البيشمركة الكردية “العراقية” “.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *