مرآة البلد

الكلور من جديد .. سلاح قوات النظام ضد المدنيين بريف حماة

استهدفت طائرات النظام المروحية اليوم الثلاثاء 25 تشرين الأول/أكتوبر 2016، بعدة براميل متفجرة تحمل غازات سامة ريف حماة الشمالي، في حين تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة لقوات النظام وقتل طاقمها.

وقال ناشطون ميدانيون، إن طيران النظام المروحي قام بإلقاء 12 برميلاً متفجراً يحتوي على غاز الكلور السام على بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بحالات اختناق بسيطة تم اسعافهم إلى النقاط الطبية القريبة .

كما طال قصف مماثل بالبراميل المتفجرة مدينة كفرزيتا، دون وقوع إصابات.

من جهة أخرى تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة لقوات النظام وقتل طاقمها على أطراف بلدة معردس شمالي حماة بعد استهدافها بصاروخ حراري مضاد للدروع، كما استهدفت المعارضة تجمعات قوات النظام جنوبي معردس بقذائف الهاون.

الجدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت بياناً في الأسابيع الماضية يوثق استخدام قوات النظام غاز الكلور السام، مبيناً قيام طيران النظام المروحي بإلقاء برميلين متفجرين يحتويان على مادة الكلور على مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ما أسفر عن إصابة 20 مدنياً بحالات اختناق.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *