مرآة البلد

المعارضة تتصدى لهجوم قوات النظام على درعا البلد

تمكنت قوات المعارضة صباح اليوم السبت 14/1/2017 من التصدي لهجمات قوات الأسد ومحاولتها التقدم في محور الجمرك القديم في درعا البلد ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة إضافة إلى تكبيدها خسائر مادية كبيرة.

وقال ناشطون ميدانيون إن اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين قوات النظام مدعومة بالميليشيات الأجنبية ومقاتلي المعارضة في محيط الجمرك القديم في درعا البلد بعد هجوم شنته قوات النظام سعياً منها للتقدم والسيطرة على المنطقة حيث جرى تبادل القصف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة واستطاع الثوار صد الهجوم وإجبار قوات الأسد على التراجع إلى مواقعها ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم إضافة إلى خسائر مادية كبيرة.

 وكانت قوات النظام والميليشيات الموالية لها قصفت أمس الجمعة بعدد من قذائف الهاون الأحياء السكنية في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي ومدينة بصرى الشام في درعا ما أدى لأضرار في منازل المدنيين.

وتتعرض مدن وبلدات درعا لقصف مدفعي وصاروخي مستمر من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لها وتواصل خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار الهش وسط اشتباكات متقطعة تدور بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في مناطق من ريف مدينة درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *