مرآة البلد

المعارضة تحبط هجمات قوات الأسد على خان طومان بريف حلب الجنوبي وتوقع قتلى وجرحى في صفوفها

تصدت قوات المعارضة اليوم السبت 25/2/2017 لهجمات شنتها قوات النظام مدعومة بالميليشيات العراقية الموالية لها على جبهات ريف حلب الجنوبي وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف تعرضت له قرى ومناطق في الريف ذاته متسبباً بسقوط ضحايا وجرحى من المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون إن قوات النظام تساندها ميليشيات من حركة النجباء العراقية الموالية شنت هجوماً واسعاً على نقاط تمركز قوات المعارضة في محيط بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي وبدأت الهجوم بالتمهيد الصاروخي والمدفعي ثم حاولت التقدم من محاور تلال الأربعينية والحاضر والحويز إلى محيط بلدة خان طومان حيث دارت اشتباكات عنيفة مع مقاتلي المعارضة وتمكنوا من إفشال الهجوم بعد نصب كمين لعدد من عناصر النظام في محيط البلدة ما أدى لمقتلهم وإجبار القوات المهاجمة على الانسحاب إلى بلدة الحاضر .

كما شنت المقاتلات الحربية التابعة لنظام الأسد عدة غارات جوية على المباني السكنية في خان طومان وقرية معراته وطريق دمشق – حلب الدولي ومحيط بلدة الزربة ما أسفر عن سقوط ثلاثة مدنيين وعدد آخر من الجرحى نقلوا إلى المشافي الميدانية القريبة إضافة إلى اشتعال النيران في عدد من المنازل والمحلات.

تقوم قوات النظام بتعزيز حشودها العسكرية تحضيراً لعملية عسكرية كبيرة تمتد من ريف حلب الغربي إلى الريف الجنوبي بهدف السيطرة على كامل قرى وبلدات ريفي حلب الغربي والجنوبي ومنع أي تواجد لمقاتلي المعارضة في تلك المناطق.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *