مرآة البلد

المعارضة تحبط هجوماً لقوات الأسد على جبهة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق

تمكن مقاتلو المعارضة اليوم السبت 11/2/2017 من التصدي لهجمات قوات الأسد على جبهة الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام.

وقال ناشطون ميدانيون إن قوات النظام مدعومة بالميليشيات الأجنبية الموالية لها شنت هجوماً واسعاً على جبهة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق حيث دارت اشتباكات عنيفة بين القوات المهاجمة وقوات المعارضة في محيط بلدة حزرما جرى خلالها القصف بكافة أنواع الأسلحة وتمكن الثوار من التصدي للهجوم ومنع تقدم قوات النظام في المنطقة بعد تكبيدهم قتلى وجرحى وأضرار مادية.

وشنت مروحيات النظام عدة غارات جوية مستهدفة بلدة مغر المير بريف دمشق الغربي ما أدى لوقوع دمار طال منازل وممتلكات المدنيين.

تحاول قوات النظام التوغل في مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق بهدف السيطرة على تلك المنطقة الإستراتيجية بالنسبة للنظام وميليشياته الموالية له إلا أن مقاتلي المعارضة يفشلون خطط النظام ويتصدون لمحاولات الاقتحام والتقدم متسببين لتلك القوات بخسائر مادية وبشرية كبيرة رغم التغطية الجوية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *