مرآة البلد

المعارضة تضرب بقوة وتحرر صوران خلال ساعات..ومقتل ضابط إيراني قرب تل الناصرية

أعلن فصيل “أبناء الشام” التابع للمعارضة، اليوم الأربعاء 31 آب/أغسطس 2016، عن سيطرته على مدينة صوران، بريف حماة الشمالي بشكل كامل.

وتأتي سيطرة المعارضة على مدينة صوران بعد تمهيد مدفعي، ومعارك استمرت لبضع ساعات، وسط تقدم مستمر للمعارضة في المنطقة، رغم الغارات الجوية المتواصلة على محاور الاشتباك.

وأكدت مصادر إعلامية فرار قوات النظام والميليشيات الموالية لها من مدينة صوران، باتجاه جبل زين العابدين، وبلدة قمحانة المجاورة.

كما تمكن “جيش النصر” التابع للمعارضة من تدمير عربتيBMP ، ورشاشين من عيار 23 مم، داخل حاجز “السيرياتيل”، إثر استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع.

و أعلن “جيش العزة” عن مقتل ضابط إيراني ذو رتبة عالية، كان برفقة بعض العناصر الإيرانيين، قرب تل الناصرية الاستراتيجي، بالإضافة لتدمير عربة BMP بقذيفة مدفع B9 في حاجز الترابيع، جنوب غرب مدينة حلفايا، بالقرب من مدينة محردة التي يسيطر عليها نظام الأسد.

وجددت فصائل المعارضة من استهدافها لمواقع قوات النظام في مفرق اللحايا بمختلف أنوع الأسلحة، في حين ما تزال رحبة ومستودعات بلدة خطاب تشهد اشتباكات، ومعارك كر وفر منذ مساء الأمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *