مرآة البلد

المعارضة تعاود هجومها على مواقع التنظيم في ريف حلب الشمالي

جددت فصائل المعارضة، اليوم الأربعاء 12 تشرين الأول/أكتوبر 2016، هجومها نحو تجمعات تنظيم الدولة بريف حلب الشمالي، محققة تقدماً جديداً بعد معارك لا تزال متواصلة بين الجانبين مع توجيه مدفعية الجيش التركي عدد من الضربات نحو مواقع التنظيم جنوب غربي مدينة الراعي.

وقال ناشطون، إن فصائل “غرفة عمليات حوار كلس” المنضوية في عملية “درع الفرات”، سيطرت على قريتي كفرة (ومزارعها)، ودويبق شرق مدينة اعزاز، وذلك بعد انسحابها من القريتين ومن قرية احتيملات، مساء أمس، عقب معارك وصفت بـ”العنيفة” دارت مع تنظيم الدولة في تلك القرى.

كذلك تمكنت فصائل المعارضة من بسط سيطرتها على قرية الحمزات المجاورة لقرية كفرة جنوباً، وسط قصف مدفعي تركي على مواقع التنظيم داخل القرية، و لاتزال المعارك مستمرة بين الجانبين في ظل تراجع واضح لمقاتلي التنظيم نحو بلدة صوران إعزاز.

من جهة أخرى استهدفت مدفعية الجيش التركي بعدد كبير من قذائف المدفعية مواقع التنظيم بكلٍ من احتيملات وكفرة وصوران إعزاز، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات في صفوف مقاتلي التنظيم.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت، يوم أمس الثلاثاء، على قريتي دويبق واحتيملات، قبل أن يستعيد تنظيم الدولة السيطرة عليهما بعد ساعات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *