مرآة البلد

النظام يكثّف قصفه على حي القابون مستخدماً صواريخ محمّلة بمادة النابالم الحارقة

تعرضت الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق منذ صباح السبت 8 نيسان/إبريل 2017، لحملة قصف مكثفة، استهدفت الأبنية السكنية، وأسفرت عن سقوط المزيد من الضحايا والجرحى.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطيران الحربي نفذ عدة غارات جوية على حي القابون شرق العاصمة دمشق، استهدف الأبنية السكنية، ما أدى إلى سقوط مدني وإصابة آخرين بجروح.

وأشار الناشطون إلى أن قوات النظام المتمركزة في الوحدات الخاصة استهدفت حي القابون وحي تشرين بـ 14 صاروخ من نوع “فيل”، بعضها محمل بمادة النابالم الحارقة والمحرمة دولياً ما أدى إلى نشوب الحرائق في الأماكن المستهدفة.

وهرعت فرق الإنقاذ إلى الأماكن المستهدفة للعمل على إنقاذ المدنيين وإسعافهم إلى المراكز الطبية القريبة.

ويصعّد النظام منذ عدة أيام حملته العسكرية على حي القابون، مستخدماً أنواعاً مختلفة من الأسلحة.

من الجدير بالذكر، أن حي القابون الدمشقي قد تعرض أمس، الجمعة، لاستهداف بصواريخ أرض-أرض المحملة بالغازات السامة، موقعة حالات اختناق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *