مرآة العالم

اليوروبول ترجّح وقوع استغلال جنسي بحق 10 آلاف طفل لاجئ في أوروبا

كشف جهاز الشرطة الأوروبية “يوروبول” أنّ نحو 10 آلاف طفل لاجئ اختفوا في أوروبا فعلًا، بينهم 5 آلاف اختفوا في إيطاليا، و ألف طفل في السويد.

و أبدى رئيس الجهاز “بريان دونالد” تخوّفه من وجود شبكة ضخمة للإتجار بالبشر، تنتشر في عدد من البلدان الأوروبية، و تتخذ من أطفال اللاجئين مادة دسمة لعملها.

و قال “دونالد”:”ليس كل الأطفال المختفين، والذي وصل عددهم اليوم إلى 10 آلاف طفل، وقعوا في أيدي مجرمين أو قتلة، بعضهم سيتم عرضه للتبني وسيعيشون مع عائلات ترعاهم وتنفق عليهم وتعاملهم بالحب الذي يستحقونه، لكننا في الوقت نفسه لا نعرف أين هم الآن، أو ماذا يفعلون، أو مع من”.

و أضاف:”من الممكن أن يكون هؤلاء الأطفال المختفون قد تم استغلالهم جنسيًا من قبل شبكات الإتجار بالبشر، كاشفًا أنّ الأشهر الـ 18 الأخيرة شهدت وجود بنية تحتية متكاملة لاستغلال ارتفاع أعداد المهاجرين إلى أوروبا من قبل شبكات الجريمة المنظمة”.

و نوّه “دونالد” إلى وجود سجناء في السجون الألمانية و المجرية مدانين بالتورط في جرائم جنسية طالت الأطفال و القصّر، مبديًا خشيته من أن يكون الأطفال المختفون قد وقعوا في براثم أولئك المجرمين.

يذكر أنّ عدد الأطفال اللاجئين الذي وصلوا إلى البلاد الأوروبية بلغ نحو 26 ألف طفلٍ خلال عام 2015 وحده، بحسب تقديرات منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية، بينما قالت “يوروبول” إنّ هنالك نحو 270 ألف طفل لاجئ الآن، ممن هم دون عمر 18 سنة، بدون مرافق عائلي.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *