مرآة البلد

انتقادات لهيئة تحرير الشام بعد عملية اغتيال لسبعة من عناصر الدفاع المدني في سرمين

وجه مدنيون في بلدة سرمين شماليّ سوريا، انتقادات حادة لهيئة تحرير الشام التي تبسط سيطرتها على البلدة الحدودية، بعد هجوم مسلح قام به مجهولون اغتالوا خلاله سبعة من عناصر الدفاع المدني داخل مركز مناوبتهم الليلية.

و قال ناشطون ميدانيون إنّ هجومًا قام به مجهولون حتى اللحظة، أدى إلى مقتل سبعة من عناصر الدفاع المدني داخل مركز مناوبتهم الليلية فجر اليوم في بلدة سرمين. 

و كانت هيئة تحرير الشام قد طردت حركة أحرار الشام من سرمين قبل أسابيع، و فرضت سيطرتها كقوة واحدة مهيمنة على البلدة.

و حمل مدنيون هيئة تحرير الشام مسؤولية ما أسموه “الانفلات الأمني الذي أدى إلى وقوع هذا الهجوم”، و اتهموها بالتقاعس و القصور و عدم الاهتمام. 

و تخوّف مدنيون من عمليات مشابهة في البلدة كون الذين نفذوا الهجوم ما زالوا داخل البلدة. 

و في ظل تجاهل إعلام الهيئة لهذا الحادث الدموي، قال قائد ميداني لحشد من المدنيين الغاضبين إنّ الهيئة “ستتخذ الإجراءات المناسبة لمعرفة الفاعلين و محاسبتهم”. 

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *