مرآة البلد

انطلاق مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام في قاعة واحدة وتحت علم الأمم المتحدة

انطلقت أمس الخميس 23/2/2017 في جنيف جولة جديدة من المفاوضات السياسية بين وفدي المعارضة والنظام برعاية الأمم المتحدة بهدف السعي لإنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ نحو 6 سنوات.

واجتمع المفاوضون من النظام والمعارضة وتقابلا وجهاً لوجه في قاعة الاجتماعات تحت علم الأمم المتحدة في جنيف وللمرة  الأولى.

وقال المبعوث الأممي دي ميستورا مخاطباً الوفود :“أطلب منكم أن تعملوا معاً، أعرف أنه لن يكون من السهل إنهاء هذا الصراع المروع وإرساء الأساس لبلد في سلام مع نفسه وموحد وذي سيادة”.

وصافح دي ميستورا ممثلي الوفدين ثم غادر الجميع القاعة حتى بدء المحادثات دون الكشف فيما إذا كان الجانبان سيلتقيان لإجراء محادثات مباشرة.

وتأتي هذه الجولة من المفاوضات السياسية عقب التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي وبعد عقد جولتين من المفاوضات بين النظام والمعارضة في أستانا برعاية روسيا وتركيا وإيران بصفتها الدول الضامنة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *