مرآة البلد

بادية الشام اليوم: تنظيم الدولة والنظام والثوار يقاتلون بعضهم في جبهات مختلفة

ماتزال نواحي بادية الشام مسرحاً لمعارك متعددة بين الثوار وتنظيم الدولة والثوار والنظام من جهة، وبين تنظيم الدولة والنظام من جهة أخرى.
فقد قام عناصر تنظيم الدولة فجر اليوم باستهداف و تدمير حاجزين لقوات النظام و ميليشياته في محيط بلدة أم التبابير على طريق عام حمص تدمر بريف حمص الشرقي, حيث استطاعوا قتل ما لايقل عن 20 عنصر من جيش النظام و جرح و أسر آخرين و تدمير عدد من الآليات و المجنزرات و اغتنام بعض الأسلحة و الذخائر من أحد مستودعات تلك الحواجز .

على صعيد آخر تتواصل المعارك بين فصائل المعارضة التي أطلقت معركة (الفتح المبين) من جهة و تنظيم الدولة من جهة أخرى في عدة مواقع في جبال القريتين و محيط منطقتي الهلبة و العليانية في بادية تدمر و تمكن تلك الفصائل من التقدم إلى نقاط و مواقع جديدة و قتل و جرح العديد من عناصر التنظيم و حرق آلياتهم و مواقعهم السابقة في المنطقة.

هذا وقد  أعلن جيش تحرير الشام المشّكل حديثاً عن معركة للسيطرة على عدة مواقع و استهدافات لأماكن تمركز قوات النظام و حواجزها في المنطقة الواقعة بين ريف حمص و القلمون الشرقي حيث تشهد منطقة البصيري و الطريق الدولي دمشق-بغداد اشتباكات عنيفة بدأت فجر اليوم بعد إعلان جيش تحرير الشام عن معركته .

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *