مرآة البلد

بالرغم من كل المناشدات لمؤسسات الأمم المتحدة..الطفلة “علا مراد” ضحية لحصار قوات الأسد

وفيت الطفلة “علا مراد”، صباح اليوم 26 أيار 2016، بعد معاناة شديدة مع المرض الذي أصابها نتيجة سوء التغذية في بلدة مضايا بريف دمشق الغربي. 
عانت الطفلة البالغة من العمر 12 عاماً ، من ضعف في جسدها أدى لعدم قدرتها على الحركة ، في الوقت الذي افتقرت فيه مشافي البلدة للأدوية والمستلزمات الطبية. 

وقد ناشد أطباء البلدة الأمم المتحدة، والصليب الأحمر، والهلال الأحمر السوري، لإخراج الطفلة إلى مشافي العاصمة لتلقي العلاج ،بعد أن منعت قوات النظام المحاصرة للبلدة خروجها ، إلا أن المنظمات تلك تجاهلت الموضوع.

وحمل ناشطون مسؤولية وفاة الطفلة “علا” لمؤسسات الأمم المتحدة، بالاشتراك مع نظام الأسد، لعدم قيام تلك المؤسسات بدورها في إيصال المساعدات والأدوية للمناطق المحاصرة، وصمتها عن الحصار المفروض من قبل قوات الأسد، على المدنيين في مضايا وبقية المناطق السورية المحاصرة، بالرغم من وجود قرارات أممية سابقة، وتعهدات ووعود متكررة بالعمل على إيصال المساعدات الغذائية والطبية للمدنيين المحاصرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *