مرآة البلد

(بالصور) شاهد كيف حول هذا اللاجئ السوري البراميل الحديدية الفارغة إلى مقاعد للجلوس

تمكن اللاجئ السوري ابراهيم طه من ابتكار جديد عن طريق تحويل البراميل الحديدية الفارغة إلى مقاعد جلوس مختلفة الأشكال والأحجام نالت الإعجاب وأصبحت مصدر رزقه.

لقد قاده شغفه بالمهنة التي يعمل بها وقدرته على الإبداع إلى هذا العمل المبدع واللافت للأنظار من ورشته الصغيرة.

ويعمل “إبراهيم طه” ” 38 عاماً” في الحدادة في مدينة الريحانية التابعة لولاية هاتاي جنوب تركيا ويعتمد عليها في تأمين متطلبات المعيشة الغالية في تركيا.

وبعد أن استطاع تطوير عمله في مجال الحدادة قام بتوسيع ورشته واستقدم خمسة عمال لمساعدته في العمل المهني والفني الذي لاقى رواجاً كبيراً في المدينة واستقطب زبائن كثر.

وبهذا العمل والابتكار السوري الجديد يثبت السوريون يوماً بعد يوم أنهم أصحاب إبداع وصبر وإتقان في عملهم وأن لديهم القدرة على تحويل الأشياء غير المفيدة إلى أشكال جميلة وقطع ذات أهمية يطلبها الأتراك ويسعون لاقتنائها.

يذكر أن تركيا تستضيف قرابة 3 ملايين سوري يسكنون في المدن والبلدات التركية ويعتمدون على أعمالهم الشخصية ومشاريعهم الخاصة في تأمين متطلبات الحياة اليومية في تركيا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *