مرآة البلد

(بالصور) شبان يدخلون مدارس البنات في مدينة حلب ويتحرشون بالطالبات

انتقدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري المسؤولين عن المدارس ومديرية التعليم في مدينة حلب بسبب الفلتان الأمني الذي تشهده بعض المدارس عبر دخول شبان بشكل مستمر إلى باحات تلك المدارس الخاصة بالإناث.

وتداولت مواقع إعلام تابعة للنظام يوم الأحد 1 تشرين الأول 2017 صوراً لعدد من الشبان داخل حرم إعدادية «حسان كيالي» للإناث في حي السريان بمدينة حلب.

وبحسب تلك المواقع الموالية فقد دخل : «مراهقون إلى الباحة، قفزوا من على الحائط من مدرسة مازن دباغ للبنين حيث يقومون بالتحرش بالفتيات بالمدرسة».

واعترضت عدة فتيات على هذه الظاهرة المتكررة بشكل يومي إلا أن إدارة هذه المدارس لم تتخذ أي إجراء يردع هؤلاء الشباب الذين يعاكسون الفتيات ويسببون الإحراج للكثير من طالبات الدارس.

وانتشرت هذه الصور للشبان وهم يدخلون باحة المدرسة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ما أثار غضب الموالين للنظام في مدينة حماة ودفع الكثير من المعلقين لشتم المسؤولين عن العملية التربوية في حلب وكل من يسمح بمثل هذه الأفعال في مدارس البنات.

وكانت عدة شكاوى قد طالت العملية التربوية في مدينة حلب نتيجة عدم الانضباط ونقص الكوادر التعليمية وافتقار المقاعد الصفية الأمر الذي لم يلقى أذناً صاغية من قبل النظام السوري الذي يقود مؤسسات التعليم في سوريا نحو الهاوية.

والجدير بالذكر أن معظم المدارس السورية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تشهد انفلاتاً تعليمياً نتيجة الانفلات الامني داخل المدينة التي تكثر فيها الظواهر السلبية المخلة بالآداب والتي تفشت بشكل كبير بين قوات النظام وعناصره.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *