مرآة البلد

بسبب “اختراق أمني”.. الأسايش الكردية تغلق أحد مكاتبها في الحسكة و تلاحق أعضاءه

قامت ميليشيات “الأسايش” التابعة لما يسمى “الإدارة الذاتية” الكردية بإغلاق مكتبها في قرية “سيحة كبيرة” بريف بلدة تربه سبي القحطانية بمحافظة الحسكة اليوم الخميس.

و كانت ذات الجهة قد أقدمت على اعتقال أحد أعضاء المكتب مساء الثلاثاء الماضي، دون أن توضح سبب ذلك.

المعلومات الأولية التي حصل عليها موقع “مرآة سوريا” تفيد بأنّ تقريرًا وضع على طاولة الإدارة العامّة لقوات الأسايش الكردية يفيد بوجود “اختراق أمني” في المكتب الممثل لها بقرية “سيحا كبيرة” بالحسكة.

و قال مصدر خاص لـ “مرآة سوريا” إنّ التقرير تضمن أسماء 3 أعضاء من المكتب، تم اعتقال أحدهم بينما اختفى الآخران دون أن يعرف مصيرهما حتى الآن”.

 و لفت المصدر إلى وجود علاقة لتنظيم الدولة تتضمن التخابر لصالحه في هذه القضية التي استوجبت تحركًا سريعًا على مستوى “قيادة الأسايش” في المحافظة.

من جهتها أكّدت “الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا” إغلاق الأسايش لمكتبها في البلدة سابقة الذكر، دون أن تقدم أية تفصيلات متعلقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *