مرآة البلد

بشار الأسد يحرج من قال بفصل الرياضة عن السياسة: لاعبو المنتخب “قوات رديفة” للجيش

أحرج بشار الأسد اليوم المعارضين لنظامه القائلين بأنّ “المنتخب السوري” لا يرتبط بالشأن السياسي، حين وصف لاعبي المنتخب بأنّهم “قوات رديفة للقوات المسلحة”. 

و كان المعارضون السوريون انقسوا إلى فئتين بخصوص “المنتخب السوري لكرة القدم” خلال مشاركته في تصفيات كأس العالم 2018، حيث اختار بعضهم القول إنّه لا علاقة للرياضة بالسياسة، و أنّ المنتخب يمثل سوريا فقط و لا يرتبط بالنظام، بينما قال طيف آخر إنّ هذا المنتخب تابع للنظام و وصفوه بـ “منتخب البراميل”. 

و خلال لقاء مع اللاعبين في القصر الجمهوري اليوم الاثنين، قال الأسد:”الفريق عندما كان يلعب، يفكر وهو يحاول أن يحقق إنجازًا أن يكون رديفًا ومكملًا لعمل القوات المسلحة”.

و أضاف:” إن كل شخص حمل السلاح، وكل جريح قدم جزءًا من جسده، وكل شهيد قدم روحه، وكل عائلة أرسلت زوجها (…) هدفهم الوحيد التقدم إلى الأمام وعدم التراجع للخلف، والمنتخب الوطني كان يتقدم إلى الإمام”.

 و قام الأسد بكتابة اسمه و ذيّله بتوقيع على صدور اللاعبين، و من بينهم اللاعبون المحترفون خارج سوريا كفراس الخطيب و عمر السومة. 
 
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *