مرآة العالم

بعد حوادث الاغتصاب… ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات استقبال اللاجئين والإسراع بترحيل المرفوضين

عقب الجدل الكبير الذي أثارته حوادث التحرش الجنسي الجماعية التي وقعت في مدينة كولونيا خلال احتفالات رأس السنة، واتهم بها عدد من اللاجئين. طالب بيان صادر عن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي تترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بضرورة خفض أعداد اللاجئين الذين سيتم الموافقة على استقبالهم في ألمانيا.

كما وطالب البيان بضرورة الإسراع بترحيل اللاجئين المتورطين بجرائم، ومن تم رفض طلباتهم في اللجوء. مؤكداً على ضرورة تدقيق الشرطة للوثائق الشخصية حتى في حالات عدم وجود أي خطر، ومنح الشرطة صلاحيات أكبر في هذا الصدد.

وأشار البيان لضرورة مشاركة اللاجئين الذين تم قبولهم في الفعاليات الاجتماعية من أجل اندماجهم بالمجتمع.

وبحسب وكالات الأنباء الألمانية، فقد تلقت شرطة مدينتي كولونيا وهامبورج، عشرات الشكاوى حول تعرض العديد من النساء والفتيات للتحرش والاعتداء الجنسي أثناء الاحتفالات برأس السنة الميلادية في مدينتي كولونيا وهامبورغ الألمانيتين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *