مرآة البلد

بعد مقتل قيادي لها تحرير الشام تحاصر معبر باب الهوى وتستهدف مواقع أحرار الشام بالدبابات

اتسعت رقعة الاشتباكات اليوم الجمعة 21 تموز/يوليو 2017 بين حركة أحرار الشام الإسلامية وهيئة تحرير الشام في عدة قرى وبلدات بريف إدلب، لتصل إلى المناطق الحدودية مع تركيا لا سيما معبر باب الهوى الذي بات محاصراً من قبل عناصر هيئة تحرير الشام عقب معارك عنيفة اندلعت مساء أمس.

وبحسب مراسل مرآة سوريا في إدلب أحمد خطيب فإن هيئة تحرير الشام تمكنت من فرض حصار على معبر باب الهوى الحدودي واستهدفت مواقع حركة أحرار الشام في المعبر بقذائف الدبابات ومدافع الهاون.

كما تسببت الاشتباكات بين الطرفين بمقتل «أبو بلال الناجي» القيادي العسكري في قاطع البادية التابع لتحرير الشام

وكانت اشتباكات قد اندلعت مؤخراً بين أحرار الشام والهيئة وسط تبادل الإتهامات،على خلفية رفع رايات وأعلام في مناطق بريف إدلب إذ تؤكد حركة أحرار الشام أن الهيئة هي من بدأت بالبغي على قواتها في ريف إدلب، الأمر الذي ترفضه الهيئة وتتهم الحركة بالبغي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *