مرآة البلد

بعد وصوله إليه صباحاً .. فصائل المعارضة تجبر جيش الأسد على الانسحاب من طريق الكاستيلو

بعد أن سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة له صباح اليوم الأحد 17/ تموز، على طريق الكاستيلو وقطعته بشكل كامل، تمكنت فصائل المعارضة بعد ظهر اليوم من استعادة كافة النقاط التي خسرتها صباحاً على محور الطريق حيث قصفت فصائل المعارضة بشكل عنيف عناصر النظام المتقدمة ما أجبرها على التراجع.
وكتب الرائد ياسر عبد الرحيم القائد العسكري لغرفة عمليات فتح حلب، على صفحته على الفيس بوك: “انسحاب كلاب الأسد من النقاط التي سيطرو عليها صباحاً تحت ضربات المجاهدين الأبطال تاركين خلفهم جثث مرتزقتهم، طريق الكاستيلو صامد بإذن الله”.
وأعلنت غرفة عمليات “فتح حلب”، عبر حسابها في “تويتر”، أن اشتباكات عنيفة تخوضها فصائل المعارضة مع قوات النظام، وأشارت إلى أنها كبدت النظام خسائر كبيرة، وأن محاولة النظام فشلت في التقدم باتجاه طريق الكاستيلو.
وما تزال المعارك محتدمة في المنطقة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في محاولة من كلا الطرفين السيطرة على مزارع الملاح الجنوبية و بالتالي إحكام السيطرة على طريق الكاستيلو والذي إن استمر إغلاقه، سيتسبب بكارثة إنسانية في مناطق مدينة حلب المحررة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *