مرآة البلد

تحت اسم “خاين يلي بيقتل ثائر”.. مظاهرات في عدة مناطق سوريّة تطالب بوقف الاقتتال بين فصائل المعارضة

شهدت عدة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا الجمعة 27 كانون الثاني/يناير 2017، خروج مظاهرات تحت اسم “خاين يلي بيقتل ثائر” تنديداً بالاقتتال الحاصل بين فصائل المعارضة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن عشرات المدنيين تظاهروا في شوارع مدينة الأتارب بريف حلب الغربي عقب صلاة الجمعة، مطالبين الفصائل بإيقاف الاقتتال الحاصل بينهم، والتوحد تحت مسمى واحد.

وخرج أهالي مدينة دوما وبلدات حمورية وزملكا وسقبا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مظاهرات نددت بالحملة العسكرية على منطقة وادي بردى، نددت بالاقتتال الداخلي بين فصائل المعارضة الحاصل في شمال البلاد، وطالبت بتشكيل كيان عسكري جامع تحت راية الثورة السورية.

كما تظاهر العديد من أهالي مدينتي معرة النعمان وأريحا وبلدات معرة مصرين وحزانو وإحسم وسرمدا في ريف إدلب الجنوبي، مطالبين أيضاً فصائل المعارضة بالتوحد وبوقف الاقتتال بينهم، فيما نظم أهالي مدينة بنّش في ريف إدلب الشرقي وقفة احتجاجية، ضد ما يجري بين الفصائل.

 وتأتي هذه التظاهرات بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين جبهة فتح الشام وألوية صقور الشام على أطراف بلدة إحسم في جبل الزاوية، بريف إدلب.

 

 

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *