مرآة البلد

“تحرير الشام” تتبنى التفجير الذي استهدف حاجزاً للنظام في بلدة سلمى بريف اللاذقية

تبنّت هيئة تحرير الشام التفجير الذي استهدف تجمعاً لقوات النظام اليوم، السبت 15 نيسان/إبريل 2017، في حارة النهر داخل مدينة سلمى بريف اللاذقية الشمالي.

وقال مصدر أمني في الهيئة لوكالة “إباء” التابعة لتحرير الشام ” استطاعت وحدات العمل خلف خطوط العدو استهداف تجمعًا للميليشيات الرافضية في حارة النهر، داخل بلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي عبر سيارة مركونة عصر اليوم”.

وأشار المصدر إلى أن التفجير أدى إلى قتل العشرات من قوات الأسد، فضلًا عن سقوط عدد كبير من الإصابات غيرهم.

وكانت وسائل إعلام موالية للنظام قد أعلنت بخبر مقتضب أن سيارة مفخخة انفجرت عند أحد الحواجز العسكرية بين بلدتي سلمى وكنسبا في ريف اللاذقية الشمالي، ما تسبب بمقتل عدد من عناصر الجيش المتواجدين على الحاجز وإصابة آخرين، دون توضيح أي تفاصيل أخرى.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *