مرآة البلد

ترامب يختصر 5 أسماء حيوانية لبشار الأسد.. ما هي؟

قد يتباهي القاتل بقتله، و الظالم بظلمه، إلا أنّ أحدًا لا يتباهى بـ “الحيونة”، و من هذا المبدأ أدرك ترامب أنّ وصفه للأسد بـ “الشرير” و “قاتل شعبه”، لن يعنيه، فأعقب ذاك الوصف، بـ”This is an animal”.

قبل أن تصل عائلة الأسد إلى الحكم، التصقت بها عدة مسميات خاصة بالحيوانات، حيث يقول السوريون إنّ الكنية الأصل لهذه العائلة هي “الوحش”، ثم تغيرت إلى “الأسد” إبان وصولها إلى مناصب في الدولة عبر حافظ الأسد.

و بعيد استلام بشار الأسد للحكم وراثة عن أبيه بتعديل دستوري “فضيحة”، اختار معارضون فارون من حكم أبيه أن يسموه بـ “الزرافة”، و لاصق هذا المسمى الأسد الابن حتى عام 2012، مرورًا بالعالم الأول للثورة السورية.

في عام 2012 ظهرت على الساحة الإعلامية إيميلات مسربة من بريد شهرزاد الجعفري، و هي تصف بشار الأسد بـ “البطة” كوصف “دلع”، و مذ ذاك الوقت التصق به مسمى “البطة”، حتى اختار خالد أبو صلاح، و هو إعلامي من مدينة حمص، أن ينشد له قصيدة استهزائية في برنامج الاتجاه المعاكس على فضائية الجزيرة، عنوانها “بطة بطة”.

و في أوائل عام 2016 وصف مسؤولون روس، و كذلك عدة صحف روسية بشار الأسد بذيل الكلب، و قالت الأخبار المتداولة آنذاك إنّ “الأسد يعتقد أن روسيا لن تستطيع البقاء في سوريا بدونه، إنه كالذيل الذي يحاول أن يتحكم بالكلب”.

و في مقابلة على فوكس بيزنز الأمريكية وصف دونالد ترامب بشار الأسد بـ “الحيوان”، و قال:”  بوتين يدعم شخصاً شريراً  بحق، أظنه سيئاً جداً سواء بالنسبة لروسيا، أو للبشرية، والعالم أجمع.” وأضاف:” عندما تلقي غازاً أو قنابل أو براميل متفجرة، أن تلقي تلك البراميل الضخمة المعبأة بالديناميت وسط مجموعة من الناس ثم تجد الأطفال بدون أذرع أو أرجل أو أوجه فهذا – بكل إنصاف- هذا حيوان”.

و يأتي وصف ترامب هذا في جملة من المواقف الحادة التي صدرت من إدارته عقب الهجوم الكيماوي الذي شنّه الأسد على خان شيخون بريف إدلب، و أدى إلى مقتل نحو 100 شخص.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *