مرآة الاقتصاد

تركيا: أول بنك حكومي إسلامي يمنح السوريين حسابات بنكية بناءً على بطاقة الضيف (الكيملك)

أعلن بنك “زراعات كاتيليم” الحكومي الإسلامي التركي اليوم الاثنين 30/5/2016، السماح للسوريين للمرة الأولى، فتح حسابات بنكية عن طريق بطاقة الحماية المؤقتة، أو مايعرف بـ “الكمليك”، بدون ضرورة لوجود جواز السفر أو حتى إقامة.

ويحرص المصرف على تقديم أفضل خدماته من خلال التواصل المباشر مع عملائه من خلال موقعه على الإنترنت، والإجابة عن كافة استفسارات العملاء، بشكل سريع وميسر، إذ سيبقى المصرف يقدم أفضل خدماته للمجتمع وأصحاب المصلحة ليحقق المعنى الحقيقي للمشاركة، بحسب مسؤولي البنك.

ويخطط المصرف حاليًا للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من عملائه من خلال الانتشار على نطاق واسع من البلاد وتقديم الخدمات، عن طريق إنشاء 1700 فرع، و6000 مصرف آلي.

وقد بدأ المصرف الزراعي التشاركي خدماته في 16 منطقة موزعة على الشكل التالي: إسطنبول، و”أمين أونو”، و”مجيديا كوي”، و”إيكيتيللي”، و”ألتون زاده”، و”أوسكودار”، و”عمرانية”، وفي أنقرة في مناطق: “كيزيلاي”، و”سنجان”، و”أوستيم”، أمّا في “قونيا” فقد بدأ المصرف فعالياته في “سلجوقلي”، و”بوسان”، وفي مدينة دياربكر في منطقة “كايابنار”، بالإضافة إلى أفرعها في مدينة أكسراي، وغازي عينتاب، وتشوروم.

فيما ترتبط بطاقة الصراف الآلي بحساب الشخص، حيث يمكنه استخدامها أينما شاء و في أي مكان في تركيا أو خارجها، كما يمكنه طلب بطاقة ائتمانية و يتم إصدارها بعد التحقق من شروط معينة.

و قال “عادل حسون”، أحد اللاجئين السوريين في تركيا إنّه توجه إلى فرع بنك زراعات التشاركي في مدينة قيصري (وسط) ليفتح حسابًا وفقًا لإعلان البنك، إلا أنّ طلبه رفض.

و أوضح “حسون” في اتصال هاتفي مع موقع مرآة سوريا أنّ موظفي البنك طالبوه بجواز سفر، مشيرين إلى أنّ بطاقة الضيف (الكيملك) ليست كافية وحدها لفتح حساب.

و أكّد “حسون” أنّ بطاقة الإقامة غير مطلوبة، و يجب اصطحاب ورقة من مختار الحي الذي يقطن به الراغب بفتح الحساب، تثبت إقامته في المنزل.

و رأى حسون أنّ السبب في ذلك يعود إلى أنّ القوانين التركية تحتاج فترة طويلة كي تصل إلى الموظفين، كما أنّ بعض الموظفين يعكفون عن تطبيقها عندما يتعلق الأمر بالأجانب، و يضطر الأجنبي إلى الخوض و النقاش طويلًا مع الموظف حتى يتمّ معاملته.

الجدير بالذكر أنّ بنك “كويت تورك”، الذي يعتبر الأشهر بين السوريين في تركيا، أوقف عمليات فتح الحسابات البنكية للسوريين، و رغم أنّه لم يصرح بذلك بشكل علنيّ إلا أنّ موقع مرآة سوريا حصل على معلومات من أحد الموظفين في البنك، أكّد فيها أنّ جميع الطلبات التي ترسل عبر فروع البنك بخصوص الموافقة على فتح الحساب للسوري، ترد بالرفض من المركز الرئيس في أنقرة، و ذلك منذ الشهر الثالث من عام 2016.

و بنك “زراعات التشاركي” هو أحد البنوك الأربعة الإسلامية في تركيا، إلى جانب بنك البركة، بنك كويت تورك، و بنك تركيا فينانس. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *