مرآة العالم

تركيا تغلق مدراس مسيحية تبشيرية تستهدف السوريين في غازي عنتاب

 أغلقت السلطات التركية مدارس تابعة لجمعية كنائس بيت المقدس في عدد من أحياء مدينة غازي عينتاب من بينها بيجيت سوروت، قرب الجامعة، وثلاثة فروع أخرى، وذلك نظرا لقيام تلك المدارس التابعة للجميعية المسيحية بفرض كتاب الإنجيل المقدس على الطلاب السوريين المسلمين فيها.

وقاـلت ريم، وهـي أم لطـالب في مدرسة تابعة لتلك الجمعية ، إن تلك المدرسة توجه إليها السوريون القاطنون في حي مولانا، عندما سمعوا بأنها تعطي مساعدات إغاثية للسوريين، فضلا عن تعليم أبنائهم بلا أجر مادي فيها، مشيرة إلى أن الشريحة العمرية للأطفال هي من عمر 8 سنوات إلى 12 سنة.

وتشير ريم إلى أنها صدمت عندما راجعت المدرسة، وتفاجأت بقيام القائمين عليها بإهدائها سبعة كتب من الإنجيل المقدس، فضلا عن قيام المعلمات فيها بتعليم الأطفال للكتاب المقدس في حصة إسبوعية.

وبحسب ريم فإن الجمعية استغلت حاجة الأهالي، وقصر ذات اليد لديهم، فضلا عن تفشـي الجهل لدى عدد منهم، كونهم يقطنون في حـي شعبي، وبدأوا بالترويج لمعتقداتهم، والتبشير بالمنهج المسيحي.

بـدوره قال الإعلامي فراس ديب نائب المسؤول عن الملف السوري في جريدة «ريفرنس» إن من قام بإخبارنا بالقضية إمام مسجـد هناك، يقــوم بتقـديم الخدمات للسوريين بشكل مستمر، ولدى تحققنا من الأمر مـن خـلال اللقــاء بعــدد من ألاهــالي والطــلاب.
وأضاف فراس من خلال لقاء مدير التحرير بشكل شخصي مع معاون رئيس الحزب الحاكم، تم توجيه تعليمات للوالي ولمديرية الأمن في الليلة نفسها، و تم مداهمة مبنى المدرسة و إغلاقه، فضلا عن التحري عن أفرع أخرى في أحياء عينتاب لتلك المنظمة.
ولم تقتصر مظاهر التبشير على المسيحين في مدينة عينتاب، بل تعدتها إلى قيام الشيعة بإرسال مساعدات لأطفال مخيم أطمة ذات المذهب السني، مكتوب عليها «لبيك يا حسين» في وقت سابق، ليبقى النازح واللاجئ السوري، في كل مكان مُستهدف في عقيدته وفكره من قبل تلك الجمعيات التي تدعي خدمة اللاجئين والإنسانية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *