أخبار متفرقة

تعرف على السبب الحقيقي وراء استقالة بولا يعقوبيان من تلفزيون “المستقبل” التابع للحريري

(متابعة – مرآة سوريا) بعد الجدل الكبير الذي أثارته المذيعة بولا يعقوبيان بتقديم استقالتها على الهواء مباشرة، دون إبداء سبب هذه الاستقالة، تبين اليوم السبب الحقيقي وراء قرار يعقوبيان إنهاء مسيرتها في تلفزيون “المستقبل” المملوك لرئيس الوزراء سعد الحريري  .

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط الجمعة، عن “يعقوبيان” قولها إنّها “ستترشح عن دائرة بيروت الأولى، وعلى لائحة المجتمع المدني”.

وأضافت “هناك مشروع انتخابي كبير يتم العمل عليه، وننتظر أن نطلع الناس عليه قبل الحديث عن أي حظوظ بالفوز أو الخسارة”.

اقرأ أيضاً: بعد أسابيع على المقابلة المثيرة للجدل.. (شاهد) الإعلامية بولا يعقوبيان تستقيل على الهواء وتوجه رسالة للحريري

وفي جدل كبير أثارته بالأمس وبعد أسابيع من إجرائها المقابلة الشهيرة مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في أعقاب إعلانه المفاجىء عن استقالته من ، قدّمت “يعقوبيان” استقالتها على الهواء مباشرة.

وأعلنت الإعلامية يعقوبيان مغادرتها تلفزيون “المستقبل”، على الهواء مباشرة ضمن برنامجها “انترفيوز”، ووجهت رسالة مختصرة ومعبّرة إلى الحريري والمشاهدين.

وقالت يعقوبيان التي تعتبر نجمة تلفزيون المستقبل للحريري: “أشكر رغبة الرئيس سعد الحريري بأن أستمر، لكن صار لازم اترك ما تزعل مني”، وأضافت: “أفتخر بمسيرتي في تلفزيون المستقبل، أفتخر أني عملت معك (الحريري) وأنك لبناني وغير فئوي، افتخر بتمسكك بي رغم كل أرائي التي لم تعجبك أحياناً”، وإلى متابعي برنامجها قالت: “أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم. شكراً لوفائكم لهذا البرنامج وأشكر الزملاء”.

وعقب استقالة الحريري الغامضة من رئاسة الحكومة اللبنانية والتي أعلنها من العاصمة السعودية ، يوم 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، استدعى الحريري الإعلامية يعقوبيان لتجري أول مقابلة معه في منزله في السعودية، ليوضح فيها ملابسات استقالته المفاجئة وأسباب تمنعه عن العودة إلى لبنان.

وقد سلّم السفير البلجيكي في لبنان “اليكس لينارتس”، الاعلامية يعقوبيان الوسام الرفيع الذي منحها إياه ملك بلجيكا “ فيليب” لجهودها في خدمة البيئة والإعلام.

هذا المقال على مرآة سوريا: تعرف على السبب الحقيقي وراء استقالة بولا يعقوبيان من تلفزيون “المستقبل” التابع للحريري

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *