مرآة البلد

تقارير توثق تقديم الأمم المتحدة ملايين الدولارات لزوجة بشار وأقاربه ولجمعيات تمول الشبيحة

كشف تقرير صحفي نشرته “الغارديان” البريطانية، في عددها اليوم الثلاثاء 30 آب/أغسطس 2016، عن تقديم الأمم المتحدة عشرات الملايين من الدولارات، إلى مؤسسات وهيئات مقربة من النظام السوري في إطار برامجها الإغاثية في سوريا.

و لفتت الصحيفة إلى إصرار الأمم المتحدة على العمل مع النظام السوري من أجل الوصول للمدنيين، وإلى تقديمها عشرات الملايين من الدولارات لأشخاص مقربين من النظام السوري ضمن صفقات من أجل إيصال المساعدات الإغاثية للمدنيين في البلاد.

و أكد “رينود ليندرز”، الخبير في الدراسات الحربية في “كينغز كوليج” بالعاصمة البريطانية لندن، أن 900 مليون دولار من إجالمي قيمة المساعدات البالغة 1.1 مليار دولار في عام 2015، ذهبت إلى مناطق مختلفة في البلاد بواسطة النظام السوري.

و جاء في بحث الذي أجراه “ليندرز” وسينشر في وقت قريب ، إن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، قدمت 5 ملايين و134 ألف دولار لبنك الدم، التابع لوزارة دفاع النظام.

و ذكرت الصحيفة البريطانية أن بذاراً وأعلافاً حيوانية بقيمة 13 مليون دولار، قامت منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة، بشرائها من مؤسستين تابعتين لوزارة زراعة النظام، ومدرجتين على لائحة المؤسسات المفروضة عليها عقوبات اقتصادية من قبل الاتحاد الأوروبي.

و أنفقت مؤسسات الأمم المتحدة 9 ملايين و296 ألف دولار، على فندق “فور سيزونس” الذي تمتلك فيه وزارة سياحة النظام حصة بقيمة 35%، في العاصمة السورية دمشق.

و قدمت الأمم المتحدة دعماً “سخياً” لجمعية الأمانة الخيرية التي ترأسها أسماء الأسد، زوجة رئيس النظام السوري، بقيمة 8.5 مليون دولار، في الوقت الذي تدرج الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، أسماء الأسد على لائحة العقوبات لديها.

و نالت جميعة البستان التي يملكها أغنى رجل في سوريا، وهو ابن خال  رئيس النظام السوري، رامي مخلوف، المدرج كذلك على لائحة العقوبات الغربية، من الأمم المتحدة مبلغاً قدره 267 ألفاً و933 دولاراً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *