مرآة البلد

تنظيم الدولة يحذر من انهيار سد الفرات ويعلن خروجه كلياً عن الخدمة بفعل الضربات الأمريكية

توقف سد الفرات الواقع على نهر الفرات في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي عن العمل يرجح أسبابه لانقطاع التيار الكهربائي المغذي للسد والذي يتم توليده من السد ذاتياً بينما حذّر تنظيم الدولة اليوم الأحد 26 آذار/مارس 2017 من احتمال انهيار سد الفرات «في أية لحظة» نتيجة قصف التحالف الدولي بعد توقفه عن العمل بشكل نهائي.

وتدور اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قوات التحالف الدولي تشهد أطراف السد منذ أيام، معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم ‹داعش›، منذ أيام، تساند فيها طائرات التحالف ‹قسد› بغارات متواصلة على مواقع التنظيم.

وأكدت وكالة ‹أعماق› التابعة للتنظيم في بيان لها اليوم “خروج سد الفرات قرب الطبقة غربي الرقة عن الخدمة وانغلاق جميع البوابات، بفعل الغارات والضربات المدفعية الأمريكية المكثفة” مشيرة إلى أن “توقف عمل سد الفرات جاء نتيجة انقطاع التغذية الذاتية من التيار الكهربائي، ما أدى إلى خروج جميع تجهيزات وأقسام السد عن الخدمة بشكل كامل”.

وحذر التنظيم في بيانه من الكارثة التي قد تحدث نتيجة احتمالية انهيار السد في أي لحظة بسبب “الضربات الأمريكية والارتفاع الكبير في منسوب المياه التي يحجزها السد”.

وأشار التنظيم إلى “تعذر إرسال ورشات الصيانة إلى السدّ، نتيجة القصف الأمريكي المكثف على المنطقة”.

ودعا تنظيم الدولة المدنيين في مدينة الرقة للخروج بسبب احتمال انهيار سد الفرات ما قد يسبب كارثة إنسانية كبيرة في محافظة الرقة.

ولا يزال تنظيم الدولة يسيطر على جسم السد الرئيسي والعنفات الرئيسية أيضاً في ظل محاولات عدة من قبل قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة عليها والتحكم فيها.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد وصلت يوم الجمعة الماضي إلى مشارف سد الفرات قرب مدينة الطبقة بريف الرقة في إطار المرحلة الثالثة من عملية “غضب الفرات” الهادفة إلى طرد ‹تنظيم الدولة› من الرقة وأصبحت على بعد مئات الأمتار من السد وغدا في مرمى نيرانها بدعم جوي من مقاتلات التحالف الدولي الذي كثف من غاراته الجوية على مناطق وبلدات التنظيم في الرقة متسبباً بسقوط المئات من الضحايا المدنيين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *