مرآة البلد

تنظيم الدولة يدخل أحياء تدمر الشرقية والطيران الروسي في موقف المتفرج – مرآة سوريا

تمكن تنظيم الدولة مساء الجمعة 9 كانون الأول/ديسمبر الجاري، من تحقيق تقدمٍ هامٍ في مدينة تدمر وسط سوريا، بعدما دخل مقاتلوه إلى الحي الشرقي من المدينة، التي تغنّى بشار الأسد و من ورائه روسيا بالسيطرة عليها في شهر آذار/مارس الماضي.

و قالت تنسيقية الثورة في تدمر إنّ “العشرات من تنظيم داعش تسللوا إلى داخل الحي الشرقي في مدينة تدمر، وشوهدت سيارات تقل عناصر يتبعون للنظام والميليشيات الموالية له إلى خارج المدينة”.

و سيطر التنظيم خلال هجومه الذي بدأه قبل أيام على حقل جزل و جبل هيان و حويسيس و قصر الحلابات و تلال البرج، و المهر، و شركتي غاز المهر و جحار و عدد من الحواجز و النقاط المحيطة بالمنطقة.

و بحسب التنسيقية التي تستقي أخبارها من داخل تدمر، فإنّ قوات النظام منعت الموظفين في الدوائر الحكومية من مغادرة المدينة، بحجة أنّ من وظيفتهم أن يقوموا بحراسة تلك الدوائر، و تم توزيع السلاح على من لا يملكه من الموظفين.

و فيما بدأت حركة النزوح من المدينة، تصاعدت حدة الاشتباكات في محيطها، وسط تحليق مكثف و مستمر للطيران المروحي و طائرات الاستطلاع.

و لم يسجل الناشطون أية غارات شنّها الطيران الروسي بهدف وقف تقدم عناصر التنظيم، وفق الناشط خالد الحمصي.

و قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، إنّ الأخير كبّد جيش الأسد و ميليشياته 112 قتيلًا خلال معارك يوم الجمعة فقط، إضافة إلى نحو 200 قتيل خلال معارك اليومين الماضيين، بحسب حسابات مناصرة للتنظيم على تويتر.

و يأتي تقدم التنظيم في تدمر توازيًا مع تزعزعه في مدينة الباب شمال حلب، و التي تنوي قوات المعارضة السورية المنضوية في غرفة عمليات “درع الفرات” اقتحامها بدعم عسكري تركي.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *