مرآة البلد

تنظيم الدولة يعدم أحد عناصره الروس بتهمة التجسس و يوجه رسالة إلى بوتين

نشر تنظيم الدولة إصدارًا مرئيًا يظهر ذبح أحد العناصر الروس الذين كانوا ضمن ملاك مقاتلي التنظيم في محافظة الرقة، بتهمة التجسس لصالح الحكومة الروسية.

و اعترف الشاب “خاسييف ماغميد” (23 عامًا) بعمالته و تجسسه لصالح الاستخبارات الروسية، و روى تفاصيل انضمامه إليها و توقيعه على عقد التجسس على تنظيم الدولة لصالحها.

و جاء في الإصدار الذي حمل اسم “خبتم و خسئتم أيها الروس” اعتراف “ماغوميد” و تفاصيل مختصرة عن كيفية انضمامه للمخابرات الروسية و قدومه إلى سوريا.

حيث تم توقيفه على أحد حواجز الأمن الروسية أثناء توجهه إلى مسقط رأسه “غروزني” الشيشانية، ليحال بعد ذلك إلى جهاز الاستخبارات، حيث وقع عقدًا معها عبر وسيط يدعى “غرانت” ينص على التوجه إلى سوريا و العراق و التجسس على تنظيم الدولة.

 مهمة الجاسوس الروسي الذي دخل سوريا باسم “هارون” كانت – بحسب اعترافاته- معرفة أسماء عناصر التنظيم المنحدرين من مايكوب و غروزني، و تفاصيل التفجيرات التي ينوون القيام بها في روسيا.

و تضمن الإصدار تهديدًا على لسان أحد مقاتلي التنظيم الروس لبوتين و الحكومة الروسية، حيث قال:” إلى الكلب بوتين وأتباعه، لقد قصفنا النظام قبل مجيئكم، ثم قصفتنا أمريكا وحلفائها، وأنتم الآن تقصفوننا، ولم يزدنا ذلك إلا يقينًا وثباتًا”.
كما توعّد بأن التنظيم سيقوم بقتل رجال الروس و أطفالهم ردًا على المجازر التي يرتكبها الطيران الروسي بحق الأطفال السوريين.

و يعتذر موقع “مرآة سوريا” عن نشر الفيديو لاحتوائه على مشاهد قاسية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *