مرآة البلد

توتر واحتجاجات متصاعدة ضد جبهة النصرة في ريف إدلب

تواصلت الاحتجاجات، ضد انتهاكات جبهة النصرة في ريف إدلب، بعد تسليم الأخيرة، جثة معتقل سابق لأهله، ظهرت عليها أثار تعذيب خلال سبعة أشهر من اعتقاله.

وقال ناشطون، إنّ مظاهرة غاضبة انطلقت يوم أمس الأحد 22/5/2016 في مدينة “كفرنبل”، طالبت بإطلاق سراح المعتقلين لدى الجبهة، وحمّلت مجلس الشورى والفصائل مسؤولية الانتهاكات فيها.

جاء ذلك بعد أن اعتقلت النصرة عدة وجهاء من مدينة “كفر نبل”، بعد مداهمات فجر يوم الخميس الماضي موجهة لهم تهماً أمنية.

كما خرجت مظاهرة أخرى في “سراقب”، حملت ذات المطالب، وطالبت بتوحيد الجهود لمحاسبة “المعتدين”، ومعالجة “الأخطاء الفردية”.

وكانت مظاهرات عدة قد خرجت في مدينة “معرة النعمان”، بريف إدلب الجنوبي طالب المحتجون فيها، بإعادة سلاح “الفرقة 13” وإطلاق سراح المعتقلين لديها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *